اهـلا بـك فـى منتـديـاتــ كــذالــوكـ


    اهمله الرسول واكرمه الله

    شاطر
    avatar
    Mr.Mostafa
    مشرف قسم
    مشرف قسم

    عدد المساهمات : 343
    عــــدد الـــنـــقــــــاط : 72282
    تاريخ التسجيل : 23/09/2009
    العمر : 25
    الموقع : عـــاصــــمـــــة جــــهــــنــــم

    اهمله الرسول واكرمه الله

    مُساهمة من طرف Mr.Mostafa في الجمعة سبتمبر 25, 2009 1:27 pm

    اهمله الرسول وكرمه الله

    قالي تعالي.Sad
    عَبَسَ وَتَوَلَّىٰأَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَىٰوَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰأَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَىٰأَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰفَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّىٰوَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّىٰوَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَىٰوَهُوَ يَخْشَىٰفَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّىٰكَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌفَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُفِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍمَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍبِأَيْدِي سَفَرَةٍكِرَامٍ بَرَرَةٍ)
    انه الصحابي الجليل عبد الله بن ام مكتوم او عبد الله بن زائده وام مكتوم
    هي عَاتِكَةُ بِنْتُ عَبْدِ اللّهِ بْنِ عَنْكَثَةَ بْنِ عَامِرِ بْنِ مَخْزُومٍ وهو ابن خال ام السيده خديجه
    شهد بعثه الرسول في مكه وكان من السابقين الي الاسلام وعاش محنه المسلمين في مكه فكان من الصابرين وثبت امام الابتلاءات



    كان ابن ام مكتوم رجل اعمي وجاءالي رسول الله يستشيره ويساله في امور الدين واخذ يلح علي الرسول في السؤال وكان الرسول انذاك
    منشغلا مع عظماء قريش يدعوهم للاسلام ومن بينهم اميه بن خالف وقيل الوليد بن المغيره فاراد
    النبي صلى الله عليه وسلم أن لوكف ساعته تلك ليتمكن من مخاطبة ذلك الرجل طمعاورغبة في هدايته وعبس في وجه ابن أم مكتوم وأعرض عنه وأقبل على الاخر فأنزل اللهتعالى : { عبس وتولى * أن جاءه الأعمى * وما يدريك لعله يزكى) وفيها عاتب الله سبحانه ونعالي رسوله لانه انشغل عن
    ابن ام مكتوم وأمر الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم أن لا يخص بالإنذار أحدا بل يساوي فيه بينالشريف والضعيف والفقير والغني والسادة والعبيد والرجال والنساء والصغار والكبار.


    وهذا هو السبب الذي اجمع عليه اهل السنه في نزول هذه السوره


    الا ان لاهل الشيعه راي اخراذ يرون ان الذي عبس هو الرجل وليس الرسول
    لانه صلي الله عليه وسلم علي خلق عظيم حيث يقوول الله عز وجل(وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ)كما انهم يرون انه من المستحيل ان يوصف الرسول بانه يهتم بالغني ذو المال حتي لو كان هذا الغني
    لا يتزكي ويهمل الفقير الذي جاءه يطلب المشوره فليست هذه صفات ولا اخلاق الرسول

    الا اننا يحكمنا في ذلك ما ورد من احاديث في السنه النبويه عن قتادة عن أنس بن مالك أنه رآه يوم القادسية معه راية سوداء وعليه درعله
    حدثنا ابن عبد الأعلى قال : حدثنا ابن ثور عن معمر عن قتادة قال : جاء ابن أممكتوم إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يكلم أبي بن خلف فأعرض عنه فانزل الله عليه { عبس وتولى } فكان النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك يكرمه قال : أنس : فرأيته يومالقادسية عليه درع ومعه راية سوداء


    من اوائل المهاجرين



    هاجر الي المدينه بعد مصعب بن عمير وقبل رسول الله صلي الله عليه وسلم
    قال البراء( ان اول من قدم علينا من اصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم
    مصعب بن عمير وبن ام مكتوم فجعلا يقرئان الناس القران)






    مؤذن الرسول

    كان مؤذن رسول الله هو و
    بلال بن رباح كان بلال يؤذن للصلاة مرة و هو يقيم لها و العكس .و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن بلالاً ينادي بليل فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم . بمعني انه في شهر رمضان كان ابن ام مكتوم يؤذن للفجرفيمسك الناس عن الطعام والشراب. وكان رسول الله يستخلفه علي المدينه في تلاوته فيصلي بالمسلمين ويتولي امرهم وبلغ من اكرام الرسول له ان استخلفه علي المدينه بضع عشره مره احدهما عندما ذهب لفتح مكه
    دوره في الجهاد

    بعد غزوه بدر انزل الله من الايان التي تحث علي الجهاد وتقضل المجاهدين عن القاعدين فعز عليه ان يحرم من هذا الفضل فاخذ يقول لرسول الله ( يا رسول الله لو استطيع الجهاد لجاهدت) وظل يدعو الله ان ينزل في شانه هو وغيره
    [*]من العاجزين قران ويقول قي نفسه(اللهم انزل عذري)
    [*] فنزلت هذه الايه( لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير اولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله) من سوره النساء
    [*]و مع ذلك ابت نفسه ان يقعد مع القاعدين فكان يقول لهم( اقيموني بين الصفين وحملوتي اللواء احمله لكم واحفظه فانني اعمي لا استطيع الفرار]


    تحقق له ما يطلبه في معركة القادسية التي حدثت على أرض الفرس سنة 14هـ في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وكان عبد الله حامل لواء المسلمين فيها بامر من سعد بن ابي وقاص وسقط فيمن سقط من الشهداء على أرض المعركة . واستشهد في هذه الواقعة سنة 14 ه




    جبريل وعده الجنه





    عن انس بن مالك قال(ان جبرائيل اتي رسول الله صلي الله عليه وسلم وعنده عبد الله بن ام مكتوم فقال: متي ذهب بصرك؟ قال : وانا غلام فقال, : قال الله تعالي(( في الحديث القدس))اذا ما اخذت كريمه عبدي ,لم اجد له بها جزاء الا الجنه


    الدروس المستفاده







    ان عبد الله بن مكتوم يجسد حاله استثنائيه فريده من نوعها فهو لم يتخذ من فقدانه البصر وسيله للاستسلام والدعه بل كان اكثر من غيره علي طاعه الله والجهاد في سبيله



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 5:22 pm